فنون

بالصور ..تفاصيل حفل تسليم جائزة الشاعر عبدالستار سليم في الشعر والنقد

أقامت أمانة جائزة الشاعر عبدالستار سليم للأدب والنقد حفلاً بدار الأوبر لتسليم الجوائز علي الفائزين في الدورة الثانية للجائزة

 

وافتتحت فعاليات هذه الاحتفالية الكبرى ، التى أقامها مجلس أمناء جائزة عبد الستار سليم (فى الشعر والنقد)  بالسلام الجمهورى ، ثم ما تيسر من آيات الذكر الحكيم  ، وحيث تم فيها إعلان نتائج مسابقة جائزة عبد الستار سليم (فى الشعر والنقد ) ، وكان عدد الحضورمحددا ، الذى يحقق مبدأ التباعد الاجتماعى ، بحسب ما هو مسموح به ، مما يتناسب وسعة القاعة.

 وبحضور كل من  لجنة التحكيم ، والمكونة من ا د. عزوز اسماعيل  و ، د. السيد خلف أبو ديوان ، والإذاعى الكبير الشاعر أحمد الجبالى والشاعر المسرحى الكبير على أبو سالم الذى تم اختياره من مجلس الأمناء ، كشخصية العام الأدبية – فى تقليد يتم لأول مرة ، وسوف يستمر فى الدورات التالية  ، وبحضور الشاعر عبد الستار سليم  – صاحب الجائزة – والأديبة غادة صلاح الدين – الأمين العام – والشاعرة همت مصطفى – وأعضاء مجلس أمناء الجائزة ( شادى عبد الستار ، وهند عبد الستار، وتيمور عبد الستار ، وفهد عبد الستار )

 

كذلك استقبت القاعة حشدا من النقاد والشعراء الفائزين فى الفروع المختلفة للجائزة ، وكذلك شعراء محافظة ” قنا ” -مسقط رأس صاحب الجائزة – الذين فازت دواوينهم فى مسابقة ” نشر ديوان شعر “

وقام الشاعر عبد الستار سليم ، بإلقاء كلمته  كرئيس للجائزة ، وكذلك كلمة مجلس الأمناء ، وذلك اختصارا للوقت ، ولقد أشار فى كلمته ،إلى ما تميزت به هذه الدورة  عن سابقتها ، وذلك بفصل فن الواو، عن فرع شعر العامية ، وبتخصيص جائزة مستقلة لهذا الفن ، لها نفس عدد مراكز الفوز ، ونفس قيمة الجوائز المالية ، كما أشار إلى استحداث تقليد تكريم أحد الرموز الأدبية البارزة على الساحة الثقافية المصرية ، فيما يسمى بشخصية العام الأدبية ، وكذلك استحداث فرع (القصيدة المتخصصة ) فى شكلها العمودى ،

وأيضا استحداث مسابقة النشر لشعراء قنا – مسقط رأس الشاعر – وفاءً منه لهم  ..!

ونوّه “سليم” إلى أن الفائزين فى هذه الجائزة من محافظات مصرية عدة ، تنوعت من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال – فمن الأقصر جنوبا ، إلى الإسكندرسة وبورسعيد شمالا – وفازت معنا فى هذه الدورة دولة اليمن الشقيق ، فى أحد مراكز شعر  وفى  هذا الحفل السنوى الكبير ، تم  تكريم الفائزين وتسلمهم الجوائز النقدية ، والدروع الممنوحة من الجائزة ، كما تم تكريم شخصية العام الأدبية ، وتم تكريم السادة لجنة التحكيم ، وتكريم الأمين العام ، وتكريم نائب رئيس مجلس الأمناء ، وتكريم المستشار الإعلامى ، وتكريم مخرج الحفل ..!

وكان الإنجاز كبيرا ، إذ تولت لجنة التحكيم مهمة تقييم كل الأفرع – من نقد ، وشعرية (فصحى ، و عامية ، وفن واو ، وقصيدة متخصصة )، وكانت نتائج الفوز على النحو التالى :

أولا  :فى فن “الواو” الفائزون بحسب ترتيب المراكز ، هم الشعراء

خالد حلمى الطاهر ، عادل الشربينى ، سماح هلال

ثانيا  :فى شعر  الفصحى الشعراء الفايزون بحسب ترتيب المراكز ، هم

محمد ملوك ، وسام عمارة ، وضاح حاسر (من دولة اليمن الشقيقة )

ثالثا :فى شعر العامية ، الشعراء الفائزون بحسب ترتيب المراكز ، هم

أحمد خليفة ، أحمد مجدى أبو حسين ، محمد عمر عبد الحميد

رابعا  :فى فرع النقد

فازت بالجائزة الأولى الناقدة نشوى مرسال

 و  تمّ حجب المركزين الثانى والثالث

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *