أخبار مصر

نقابة العاملين بالبناء والأخشاب تستكمل ورشة عمل التوظيف الأخلاقي

عبد المنعم الجمل: نتابع باستمرار تداعيات فيروس كورونا وأنماط العمل الجديدة

 

 

استكملت اليوم النقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب، برئاسة عبد المنعم الجمل، نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، ورشة عمل ورشة التوظيف الأخلاقي، بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية، حيث تم مناقشة أنماط العمل الجديدة بالتزامن مع جائحة فيروس كورونا.

وأكد عبد المنعم الجمل، رئيس النقابة العامة، الحرص على متابعة تداعيات أزمة فيروس كورونا على العاملين أولا بأول، لاسيما في ظل الأنماط الجديدة للعمل وسبل الحفاظ على كافة الحقوق.

فيما أكد محمد مصطفى، منسق مشروع العمالة المهاجرة الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع الاتحاد الدولي للبناء والاخشاب، أهمية العمل على دراسة تحديات المرحلة وتصورات التعامل معها بما يحافظ على حقوق كلا من العامل ومصلحة العمل.

 

وطالب النقابات العمالية بأهمية دراسة أثر تداعيات فيروس كورونا على شكل العمل في الفترة المقبلة وكذلك سبل الحفاظ على كافة الحقوق بما لا يتعارض مع طبيعة العمل.

من جانبه أكد الدكتور نيازي مصطفى، خبير التشريعات العمالية، أن جائحة فيروس كورونا فرضت أنماطا جديدة للعمل بعيدا عن الطرق التقليدية، مشيرا إلى أن أن هذا النوع من العمل كان معمول به في بعض البلدان بالخارج إلا أنه تزايد بالتزامن مع انتشار كوفيد ١٩.

ولفت إلى أن الأنماط الجديدة للعمل تتمثل في العمل عن البعد والعمل من المنزل، والعمل لبعض الوقت، فضلا عن العمل المرن (اختيار مواعيد عمل مختلفة للعامل).

وأوضح نيازي مصطفى، أن هذه الأنماط الجديدة تتطلب تغيير أنظمة تقييم العامل، لاسيما وأن ذلك يأخذنا إلى حساب الأجر مقابل ساعات العمل.

شارك في ورشة العمل عبد الناصر بكر، الأمين العام لنقابة البناء والأخشاب، وعاطف أبا زيد، أمين صندوق النقابة، وأيمن عبد العزيز، ومحمود عبد الوهاب من الإدارة القانونية بالنقابة، وممثلين عن اللجان النقابية التابعة للنقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *