سلايدرسياسة وبرلمان

ابنة فرج فودة تواجه رجال الأعمال في دائرة مصر الجديدة بالجينز والشعر المكشوف

 

في تحدي انتخابي جديد قررت الكاتبة السياسية سمر فودة، ابنة المفكر الراحل فرج فودة، والمرشحة للانتخابات البرلمانية، عدم الاعتماد على المؤتمرات والميكروفونات في دعايتها الانتخابية، وإنما على اللقاءات الحية مع الناخبين، في خوضها للمارثون الانتخابي

وتنافس فودة عدد كبير من رجال الأعمال في انتخابات دائرة مصر الجديدة.

وأعلنت سمر فرج فودة، في 23 سبتمبر الماضي، عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، خوضها لانتخابات مجلس النواب، وتقدمها بأوراق ترشحها عن دائرة “مصر الجديدة – مدينة نصر”، كمرشح فردي مستقل رقم 30 بالقائمة، حيث حصلت على رمز “الغزال”.

ونشرت “فودة” مجموعة من الصور لجولتها الدعائية من منطقة عزبة الهجانة، وعلقت عليها على فيس بوك، قائلة: “قالولي اوعي تنزلي عزبة الهجانة لوحدك من غير ما تاخدي حد يحميكي وتكوني مرتبة مع الأمن، قلت لهم هنزل لوحدي من غير حتى أخويا، قالولي بتريقة على جروب مدينة نصر وحطوا صورة حمدي الوزير (وانتي هتعملي إيه بقا لما تجيلنا عزبة الهجانة)، قلت لهم هنزل وهثبت لكم إني هكون في وسط أهلي واخواتي”.

وتابعت: “قالولي البسي طويل ومقفل قلت لهم هلبس لبسي العادي، قالولي لمي شعرك قلت لهم هسيب شعري أنا مبتكسفش منه، قالولي البسي غامق عشان يبقى لبس رسمي قلت لهم هلبس أبيض عشان حياة الناس تبقى بيضاء كفاية سواد وهلبس جينز”

وزادت: “قالولي عزبة الهجانة لازم تنزليها معاكي فلوس كتير عشان هو ده النظام هناك، قلت لهم هنزل من غير فلوس ومش هسيب الملعب للمال السياسي، وهقول لهم متفرحش باللي يديك 100 ولا 200 جنيه النهارده ومش هتشوف وشه خمس سنين، افرح باللي يساعدك الخمس سنين، قالولي مبينتخبوش ستات قلت لهم هنشوف، قالولي مش هتقدري تنزلي هناك قلت لهم هقدر بإذن الله”.

واختتمت: “عايزة أقول لكم إن الناس دي اطيب وأجدع ناس في الدنيا، رجالة بجد، وكنت حاسة إني في وسط أهلي واخواتي وهما اللي بيحموني، الناس دي أنا اتشرفت بيهم، وبصرف النظر عن الانتخابات انا بقى ليّا عزوة وأهل في عزبة الهجانة وهفضل معاهم، دايرتي وناسي بإذن الله، الناس دي طلباتها بسيطة ومن حقهم ومش عايزين غير حد يحس بيهم وميديهمش ضهره، عزبة الهجانة يا أجدع ناس بحبكم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *